منتديات الحديثي
الزائر الكريم
اهلا ومرحبا بك في منتديات الحديثي (البوابة الاولى على العالم) ندعوك بالتسجيل في موقعنا (انقر على ايكونة التسجيل) ليتسنى لك التصفح في كافة فئات المنتدى-اللهم احفظ العراق والعراقيين)
المدير العام


AL-HADEETHY GRUP
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المهندس \\سعد عيادة الحديثي
المهندس الحقيقي هو الذي يبني جسرا بين شاطئين من الامل بينهما بحر من اليأس
منتديات الحديثي
Navigation
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المواضيع الأخيرة
» بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية بصدد حصار الفلوجة و دعوة التحالف الاسلامي للتدخل العاجل
الأربعاء أبريل 06, 2016 3:22 pm من طرف ابو الخنساء

» تعزية قيادة جيش رجال الطريقة النقشبندية في العراق للمملكة العربية السعودية بوفاة الأمير بندر بن سعود بن عبدالعزيز
السبت مارس 19, 2016 3:30 pm من طرف صقور بغداد

» تعزية جيش رجال الطريقة النقشبندية لدولة الأمارات لإستشهاد الطيارين في اليمن
الثلاثاء مارس 15, 2016 3:38 pm من طرف صقور بغداد

» تصريح الناطق الرسمي لجيش رجال الطريقة النقشبندية بخصوص إدّعاءات بوجود ممثلين له
الخميس فبراير 18, 2016 12:21 pm من طرف ايمن ابراهيم

»  تعزية جيش رجال الطريقة النقشبندية لدولة البحرين بإستشهاد الأبطال النقيب أحمد و النقيب مبارك
الأربعاء يناير 13, 2016 1:43 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية يؤكد وقوفه بجد وحزم مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد تهديدات مجوس طهران
الأربعاء يناير 13, 2016 1:27 pm من طرف ايمن ابراهيم

»  بيان انتفاضة أحرار العراق رقم (42) تؤيد فيه القرار العادل والشجاع في القصاص من الإرهابيين والطائفيين المجوس وتجدد وقوفها بكل حزم وعزم مع المملكة العربية السعودية الشقيقة
الأربعاء يناير 13, 2016 1:16 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية يعلن فيه الانضمام إلى التحالف الإسلامي العسكري
الجمعة ديسمبر 25, 2015 3:51 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان انتفاضة أحرار العراق رقم (41) تعلن فيه انضمامها الكامل إلى التحالف الإسلامي العسكري
الجمعة ديسمبر 25, 2015 3:37 pm من طرف ايمن ابراهيم

» جيش رجال الطريقة النقشبندية يعزي فخامة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة
الجمعة ديسمبر 25, 2015 2:48 pm من طرف ايمن ابراهيم

» تعزية جيش رجال الطريقة النقشبندية للملكة العربية السعودية باستشهاد العقيد الركن عبد الله السهيان
الجمعة ديسمبر 25, 2015 2:40 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان جيش رجال الطّريقة النقشبندية يفند فيه ادعاءات بعض أطراف مما يسمى بـالعملية السياسي
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 1:14 pm من طرف صقور بغداد

» بيان انتفاضة أحرار العراق رقم (40) للرد على تشكيل ما يسمى بـ(لجنة التنسيق العليا للمحافظات الستة)
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 12:32 pm من طرف صقور بغداد

» جيش رجال الطريقة النقشبندية يعزي خادم الحرمين بوفاة الأمير بندر رحمه الله
الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 12:45 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية ينفي فيه مشاركة الجيش في محادثات تنزانيا
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 1:46 pm من طرف ايمن ابراهيم

» اليكم العدد الرابع و التسعون من المجلة النقشبندية
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 1:26 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان جَيْشِ رِجَالِ الطَّرِيْقَةِ النَّقْشَبَنْدِيَّةِ بصدد التدخل الروسي في المنطقة
الأربعاء أكتوبر 14, 2015 3:36 pm من طرف صقور بغداد

» بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية بخصوص الإعتداء الطائفي على حجاج بيت الله الحرام
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 3:42 pm من طرف صقور بغداد

» بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية حول مؤتمر الدوحة
الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 2:36 pm من طرف ايمن ابراهيم

» تعزية جيش رجال الطريقة النقشبندية الى المملكة العربية السعودية
الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 2:26 pm من طرف ايمن ابراهيم

» تعزية جيش رجال الطريقة النقشبندية الى دولة البحرين الشقيقة
الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 2:19 pm من طرف ايمن ابراهيم

» تعزية جيش رجال الطريقة النقشبندية لدولة الإمارات العربية المتحدة
الثلاثاء أكتوبر 06, 2015 2:10 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان رقم (38) لإنتفاضة أحرار العراق بخصوص دعم الإعتصامات ضد فساد الحكومة العراقية
الأربعاء أغسطس 19, 2015 12:29 pm من طرف صقور بغداد

»  بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية يؤكد فيه أن التحالف اللاوطني هم مصدر الإرهاب والظلم والفساد وأنهم يمكرون ويخادعون الشعب العراقي في ركوب موجة تظاهراته
الأربعاء أغسطس 19, 2015 12:14 pm من طرف صقور بغداد

» بيان المجالس العسكرية لثوار العراق بتأييد مظاهرات الشعب العراقي
الأربعاء أغسطس 19, 2015 12:02 pm من طرف صقور بغداد

»  بيان جَيْش رِجَالِ الطَّرِيْقَةِ النَّقْشَبَنْدِيَّةِ يؤكد فيه مكر ومخادعة ما يسمى بـ(التحالف الوطني) في بغداد
الأربعاء أغسطس 19, 2015 11:53 am من طرف صقور بغداد

» بيان إنتفاضة أحرار العراق رقم ( 39 ) بخصور التظاهرات التي تعم أرجاء البلد و ما يحاك ضدها
الأربعاء أغسطس 19, 2015 11:39 am من طرف صقور بغداد

» بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية بشأن الاعتداء على أحد دور العبادة في دولة الكويت الشقيقة
الأربعاء يوليو 22, 2015 1:38 pm من طرف ايمن ابراهيم

» تعزية قيادة جيش رجال الطريقة النقشبندية بوفاة الأمير سعود الفيصل رحمه الله .
الأربعاء يوليو 22, 2015 1:14 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية بصدد القصف الصاروخي على مدينة الحويجة
الإثنين يونيو 29, 2015 2:08 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان رقم (37) داعش مليشيا عنصرية طائفية مرتبطة بالتحالف اللاوطني في العراق
الأربعاء مايو 20, 2015 1:40 pm من طرف ايمن ابراهيم

» الخطاب التاريخي للقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني السيد عزت ابراهيم حفظه الله
الثلاثاء مايو 19, 2015 3:46 pm من طرف ايمن ابراهيم

»  بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية في كشف مخططات إيران التوسعية في العراق وفي المنطقة
الخميس أبريل 16, 2015 5:38 pm من طرف ايمن ابراهيم

» سر هروب داعش امام ميليشيا الحشد الطائفي الموالي لايران
الخميس أبريل 16, 2015 5:22 pm من طرف ايمن ابراهيم

» داعش اللعبة الايرانية الاخطر في العالم
الخميس أبريل 16, 2015 5:11 pm من طرف ايمن ابراهيم

» ايران تريد ان تخدع العالم بان التحالف الدولي لا داعي لوجوده
الخميس أبريل 16, 2015 5:02 pm من طرف ايمن ابراهيم

» ايران سحبت داعش من تكريت لإفشال التحالف الدولي وابعاد قواته لضمان عدم استخدامها ضد ايران
الخميس أبريل 16, 2015 4:53 pm من طرف ايمن ابراهيم

» جديد // العدد الثالث و التسعون من المجلة النقشبندية
الخميس أبريل 16, 2015 4:29 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان اللجان التنسيقية العليا لطلبة جامعات العراق تأييدا للتحالف العربي و عاصفة الحزم
الخميس أبريل 16, 2015 4:06 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان مجلس ثوّار العراق يؤيد و يشد على أيدي قادة التحالف العربي المبارك و عاصفة الحزم
الخميس أبريل 16, 2015 3:43 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان رئاسة المجالس العسكرية لثوّار العراق بصدد تأييد التحالف العربي و عاصفة الحزم
الخميس أبريل 16, 2015 3:20 pm من طرف ايمن ابراهيم

» بيان انتفاضة أحرار العراق بخصوص تأييد التحالف العربي المبارك و عاصفة الحزم البطلة
الخميس أبريل 16, 2015 1:25 pm من طرف ايمن ابراهيم

» الله أكبر جيش رجال الطريقة النقشبندية يؤييد تحالف العرب ضد الهجمة المجوسية
الخميس أبريل 16, 2015 9:33 am من طرف ايمن ابراهيم

» تصفح العدد الثاني و التسعون من المجلة النقشبندية
الإثنين فبراير 16, 2015 1:30 pm من طرف صقور بغداد

» عقيدة #نقشبندية #منهج #مقاومة #عراق #دستور #سياسة / الوطن و الشعب 2
السبت يناير 17, 2015 3:26 pm من طرف صقور بغداد

» عقيدة #نقشبندية #منهج #مقاومة #عراق #دستور #سياسة / الوطن و الشعب 1
السبت يناير 17, 2015 3:14 pm من طرف صقور بغداد

» عقيدة #نقشبندية #منهج #مقاومة #عراق #دستور #سياسة / القوانين والأعراف الدولية
السبت يناير 17, 2015 3:02 pm من طرف صقور بغداد

» عقيدة #نقشبندية #منهج #مقاومة #عراق #دستور #سياسة / الدستور و العملية السياسية
السبت يناير 17, 2015 1:50 pm من طرف صقور بغداد

» العدد الحادي و التسعون من المجلة النقشبندية
السبت يناير 17, 2015 1:38 pm من طرف صقور بغداد

» تصفح العدد التسعون من المجلة النقشبندية
الجمعة يناير 16, 2015 2:49 pm من طرف صقور بغداد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المهندس \\سعد عيادة الحديثي
المهندس الحقيقي هو الذي يبني جسرا بين شاطئين من الامل بينهما بحر من اليأس

شاطر | 
 

 ثقافة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
التاريخي
الحديثي الفضي
الحديثي الفضي


انثى عدد الرسائل : 44
العمر : 31
الموقع : wwwbmw.com
العمل/الترفيه : ENG
المزاج : FINE
البلد الذي تنتمي الية : IRAQ
نقاط : 150952
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

مُساهمةموضوع: ثقافة   السبت يوليو 24, 2010 4:08 am

ثقافة

د. طه حسين (1)
ــــــــــــــــــــــــــــ

كلمة نردِّدها كل يوم فيما نقول ونكتب، وقليل منا يُحققها في ذهنه، ويستطيع أن يعرب إعراباً دقيقاً عن معناها، شأنها في ذلك شأن ألفاظ كثيرة تنطلق بها الألسنة وتجري بها الأقلام، وليس لها في نفوس الذين ينطقون بها معنى واضح، أو صورة لا أقول دقيقة، بل مُقاربة. وأي لفظ أكثر تردداً في الأفواه وجرياناً على الأقلام من لفظ الأدب والفن؟. فسلْ إن شئت بعض الذين ينطقون بهاتين الكلمتين عمّا يريد بأيتهما أو بكلتيهما فستسمع ما يسوؤك غالباً، وما يُرضيك أحيانا؛ ذلك لأن هذه الكلمات ـ الثقافة والأدب والفن ـ قد ابتُذلت في الاستعمال العام، وكثُر ترديدها في الخطب والكتب وفي مقالات الصحف وأنبائها؛ ففقدت أو كادت تفقد معانيها، وأصبح كل من يحسن كتابة هذا الكلام الذي تنشره الصحف أديباً، وكل من أسمعك صوتاً فيه شيء من توقيع، أو أراك صورة أو شيئا يُشبه الصورة، أو لعب أمامك على المسرح، أو أراك صورة تلعب في دار من دور السينما ـ أصبح كل من فعل شيئاً من هذا ـ صاحبَ فن أو صاحب أدب، وهو بالطبع مثقف لأن الأدب والفن بطبعهما ثقافة!
وكذلك يُصبح الكاتبون في الصحف ـ مهما تكن الموضوعات التي يكتبونها، ومهما تكن اللغة التي يكتبون بها، ومهما تكن المعاني التي يؤدونها إليك ـ أدباء، ويصبح كلامهم أدباً، والذين يضحكونك بتهريجهم في ملعب من ملاعب التمثيل أو دار من دور السينما فنانين لا يتردّدون في أن يصفوا أنفسهم بذلك، وفي أن يملؤوا به أفواههم، وفي أن يُرتبوا لأنفسهم من أجل ذلك حقوقاً عليك وعليَّ وعلى الناس جميعاً وعلى الدولة. ومع ذلك فقد رأينا مصر في بعض عصورها القريبة تُفرِّق بين الصحفي والأديب، وبين المُهرِّج والممثل، وبين المطرب والمغني أو الموسيقيِّ، وما نزال نراها تُفرِّق بين من برع في الأدب أو في الفن، ومن برع في صناعة من الصناعات اليدوية ولم يُحسن قراءةً ولا كتابةً ولا علماً نظريا بأصول ما يصنع بيديه: ترى أحدهما قد أوتي حظا من ثقافة، وترى الآخر صانعاً ماهراً قد حُرِم الثقافة، ولم يؤت منها حظا قليلاً أوْ كثيراً. وليس بُدٌّ مع ذلك من كلمة الحق أن تُقال، ولأمور الثقافة وشؤون الأدب والفن من أن تؤخذ مأخذ الجد إن أردنا لهذا الوطن أن يرقى وأن يُسهِم في الحضارة الإنسانية إسهاماً صحيحاً.
وكلمة الثقافة في أصلها اللغوي القديم كانت يسيرة تستعمل فيما ليس بينه وبين معناه الذي نفهمه منها الآن صلة قريبة أو بعيدة، تُستعمل في المهارة التي تكون في بعض الصناعات، وفي تقويم المعوجِّ من الأدوات المادية بنوع خاص.
فكان يقال: ثقَّف الرمح، ويُراد: قوَّمه ونفى عنه الاعوجاج وجعله أداة صالحة من أدوات الحرب؛ ثم اتسع معناها شيئاً، فأصبح المهارة في صناعة بعينها من الصناعات، ولا سيما حين تكون هذه الصناعة دقيقة تحتاج إلى الذكاء والفطنة: فالتفريق بين الدينار البهرجي المزيف والدينار النقي الصحيح ثقافة، والصيرفي الذي يحسن ذلك رجل مثقف أو ثقف. ثم تجاوزت هذا المعنى، وانتقلت إلى معنى يتصل بحياة العقل والذوق.
فكان يُقال للرجل الذي يُحسن العلم بالشعر فيفرِّق بين جيده ورديئه، وبين الصحيح الثبت منه والمنحول المزيف ـ مثقف أو ثقف، وكانت صناعته ثقافة. وعسى أن يكون محمد بن سلاَّم الجُمحي الذي توفي في أوائل القرن الثالث الهجرة أول من استعمل هذه الكلمة بهذا المعنى في كتابه "طبقات الشعراء". ثم اتسع معنى هذه الكلمة فأصبح المهارة في كل علم من علوم العقل أو كل فن من فنون الذوق، ثم أهملت الكلمة ونسيت أو كادت تنسى حتى كان هذا العصر الحديث فاستعملت أثناء النهضة المصرية الأخيرة بين الحربين العالميتين ليؤدَّى بها معنى الكلمة الفرنسية (culture). وقد جرى على الكلمة الفرنسية نفسها شيء يُشبه ما جرى على الكلمة العربية؛ فكان استعمالها الأول في شيء مادي هو الزراعة، ثم جعل المعنى يتطوّر حتى أصبح يدل على معناه الحديث الذي نستعمل فيه نحن كلمة الثقافة الآن، وهو الذي نريد أن نقف عنده وقفة فيها شيء من تعمق وتفصيل.
فالرجل المثقف الآن بهذا المعنى ليس هو من أتقن علماً بعينه أو فنا بعينه، وإنما هو أوسع من ذلك وأشمل، هو الرجل الذي ذاق ألوان المعرفة على اختلافها حتى ذكا قلبع وصفا ذوقه وهذب طبعه، ونفذت بصيرته، وأصبح عقله قادراً على أن يفهم عنك حين تتحدّث إليه في أي لون من ألوان المعرفة، وأصبح عقله قادراً أيضاً على أن ينفي عن نفسه الشعور بالغربة حين يسمع حديث العلماء في علومهم، أو حديث أصحاب الفن في فنونهم، أو حديث الساسة والاقتصاديين في سياستهم واقتصادهم. والرجل المثقف هو الذي ذاق المعرفة وأحبها وتأثَّر بها، وتهيّأ لها فأصبح إنساناً بأوسع معاني هذه الكلمة، إنساناً لا يحس الغربة في أي وطن من أوطان الناس أو بيئة من بيئاتهم، ولا يجد القلق حين يسمع الناس يتحدثون في أي ضرب من ضروب الحديث؛ يفهم عنهم أحياناً فيخوض معهم فيما يخوضون فيه، ولا يفهم عنهم أحياناً أخرى فلا يوئسه ذلك منهم ولا من نفسه، وإنما يحاول أن يعرفهم وأن يفهم عنهم وأن يحقق الصلة بينه وبينهم، بعقله وقلبه وذوقه، عارفاً مرة ومنكراً مرة أخرى، راضياً حيناً وكارهاً حيناً آخر.
الرجل المثقف هو الذي لا ينبو عنه وطن ولا مكان ولا بيئة من أوطان الناس وأماكنهم وبيئاتهم، ومن أوطان الطبيعة وأماكنها وبيئتها وأوطانها المختلفة، هو الرجل الذي يحس من نفسه القدرة على أن يعيش في كل وطن، وفي كل ظرف من الظروف عيشة الفاهم لما يرى القادر على محاولة فهم ما لم يفهم.
والرجل المثقف آخر الأمر هو الذي أخذ من العلوم والفنون بأطراف تتيح له أن يحكم على الأشياء حكماً صحيحاً أو مقارباً. والتعليم هو سبيل هذه الثقافة، التعليم بمعناه الواسع الذي يفهمه الناس في هذه الأيام ويتيحونه للصبية أولاً، وللشباب ثانيا فيما ينشؤون لهم من المدارس ومعاهد العلم والتعليم الذي يكسبه الناس لأنفسهم بعد أن يأخذوا بحظهم من هذه المعرفة التي تُقَدَّم لهم في المدارس والمعاهد.
وأخص صفات الثقافة أنها ناقصة دائماً محتاجة إلى أن تزيد في كل لحظة، وأن صاحبها قلق دائماً، طامح إلى التزيد من المعرفة دائماً، لا يقنع بما يُتاح له من العلم مهما يكثر ومهما يعمق ومهما يتسع، لأنه مستيقن هذا الأصل من أصول الثقافة الصحيحة، والذي جاء في القرآن الكريم، وهو أن فوق كل ذي علم عليم.
وصاحب الثقافة محقق، لحاجته هذه إلى التزيُّد من المعرفة، ومحقق، لأن في الناس من هو أكثر منه معرفة؛ وهو من أجل ذلك متواضع دائماً لا يرضى عن نفسه، وإنما يطمح أبداً إلى أن يكون في غده خيراً منه في يومه.
ويظهر الفرق جليا بين الرجل المثقف والرجل العالم بالمعنى الدقيق الذي يفهمه الناس لهذه الكلمة في هذا العصر: فالرجل الذي أتقن علماً من العلوم وتخصص فيه ووقف حياته عليه مثقف دائماً، ولولا ذلك ما فهم علمه ولا أتقنه ولا حاول التفرغ له، ولكن من الناس من يكون رجلاً مثقفاً بأوسع معاني هذه الكلمة وأدقها، وهو مع ذلك لم يتخصص في علم من العلـوم، ولم يقف وقته وجهده على لون من ألوان المعرفة.
والرجل المثقف حقا يعرف أنه ليس قادراً على أن يبتكر المعجزات فيحسن العلم بما لم يصل الناس إلى العلم به بعد؛ ومن هنا اختلفت حظوظ الناس من الثقافة باختلاف العصور والبيئات: فقد كان "هيرودوت" مثلاً رجلاً مثقفاً في عصره، ولذلك استطاع أن يعرف كثيراً من شؤون الأمم التي ألمّ بأوْطانها، ولم يجد نفسه غريباً في أمة منها، وكان في الوقت نفسه مؤرخاً، لأنه روى لنا ما كان يمكن أن يُعرَف في عصره من تاريخ اليونان وتاريخ الأمم التي اتصلت بهم اتصالاً قريباً أو بعيداً. ومع ذلك فاخْتَرْ أيَّ مؤرِّخ معاصر فستراه أعظم ثقافة وأشد تخصصا من "هيرودوت"، ذلك لأن علم الناس يزيد دائماً ولا ينقص أبداً. وإذا قضى الجهل والضعف على أمة من الأمم بعد أن كانت قوية مثقفة عالمة فإن علمها وثقافتها لا يذهبان مع الريح، وإنما ينتقلان منها إلى أمة أو أمم أخرى.
ومن هنا ورث العرب ثقافة اليونان، وورث الأوروبيون ثقافة العرب، ثم عرفوا حقائق الثقافة اليونانية أكثر مما عرفها العرب، فانتفعوا بها وأضافوا إليها، كما انتفع العرب بثقافة غيرهم من الأمم، وأضافوا إليها من عند أنفسهم.
وأكبر الظن أن أمماً أخرى ليست عظيمة الحظ من الثقافة والعلم ستأخذ عن الأوروبيين ثقافتهم وعلمهم، أو هي قد جعلت تأخذ عنهم ثقافتهم وعلمهم، فإن أتقنت ذلك، وعرفت كيف تسيغ ما تأخذ، وكيف تلائم بينه وبين ما ورثت عن أجيالها القديمة، وكيف تجعل من هذا وذاك مزاجاً ملائماً لطبعها، فليس من شك في أنها ستكون مثقفة عالمة بأدق معاني الثقافة والعلم. ومعنى ذلك أنها لن تكتفي بالأخذ والنقل، ولكنها ستتمثّل ما أخذت وما نقلتْ، وستُشارك فيه مشاركة أصيلة، وستضيف إليه من عندها مثل ما أضاف الأوروبيون إلى ما أخذوا عن غيرهم أو أكثر منه.
ومعنى ذلك أن الثقافة والعلم ليسا مقصوريْن على أمة من الأمم أوْ جيل بعينه من أجيال الناس، وإنما هي أشبه شيء بالنسم الذي يتنسّمه الناس جميعاً، والذي يحمل من ألوان الغذاء ما يُصادف القادرين على ذوقه وتمثُّله والملاءمة بينه وبين طبائعهم وأمزجتهم، فكل إنسان بطبعه قادر على أن يتلقّى الثقافة والعلم ويزيد فيهما بشرط أن يبتغي إلى ذلك وسائله، ويسلك إليه سبله، وينتفع بتجارب الأمم التي سبقته أو عاصرته والتي أخذت من الثقافة والعلم بأعظم الحظوظ.
وقد شُغِل الأوروبيون بحقائق ثقافتهم وعلمهم منذ انفضّت الحرب العالمية الأولى وجعلوا يُحاولون أن يُحللوا العقل الأوروبي ويردُّوه إلى الأصول التي كوّنته وأتاحت له ما يستمتع به الآن من الرقي والتفوّق، وعرّضتْه لما يتعرّض له الآن من الخطر. وكان الشاعر الفرنسي العظيم "بول فاليري" بارعاً حقا حين ردّ العقل الأوروبي الحديث إلى أصول ثلاثة، هي: تراث اليونان في الفلسفة والأدب والعلم والفن، وتراث الرومان في النظام والتشريع وفي السياسة والحرب، والمسيحية بما أودعت فيه من قيم الأخلاق ومُثلها العليا ومن الطموح إلى الإحسان والعدل والإنصاف، وإلى العلم آخر الأمر بأن الناس جميعاً سواء في الحقوق والواجبات، وأن مساواتهم هذه إنما تأتيهم من حيث أنهم ناس يشتركون في طبيعة الإنسان الذي أنشأ الحضارة وعرف كيف يُسيطر على الطبيعة، أو على ما سيطر عليه منها، وكيف يستثمر الأرض ويوجه استثمارها إلى ما ينفع الناس عامة لا ما ينفع فرداً دون فرد أو شعباً دون شعب أو جيلاً من الناس دون جيل.
وواضح أن الانحراف عن أصل من هذه الأصول له نتائجه في ضعف الأمم وانحلالها وتأخّرها عما ينبغي لها من المكانة الممتازة بين الأمم الرّاقية.
فالانحراف عن إيثار المعرفة لنفسها والانتفاع بنتائجها ينتهي إلى الجهل وما يعقبه الجهل من ضعف وانحطاط، والانحراف عن النظام وحسن التشريع والسياسة والاستعداد لطوارئ الحرب منتهٍ إلى الاضطراب والفوضى، والانحراف عن أصول الأخلاق ومثلها العليا منته إلى الظلم والاستعلاء واستغلال الإنسان للإنسان، وهو الذي تتورّط فيه أوروبا الآن، فيجرُّ عليها ما يجرُّ من ألوان الفساد والكوارث والخطوب.
وقد نستطيع أن ننظر إلى ثقافتنا العربية بنفس هذه النظرة على ما أصابها من ضعف وأدركها من تفرُّق وانتشار، فسنرى أن العقل العربي يمكن أيضاً أن يُردَّ إلى مثل ما رُدَّ إليه العقل الأوربي من الأصول مع اختلاف قليل، فنحن قد ورثنا عن اليونان ثقافتهم وفلسفتهم وعلمهم وأدبهم وفنهم أيضاً، وفد تأثَّرنا بكل ذلك في حياتنا العقلية وتكوين ما توارثنا من المعرفة، ونحن قد تأثّرنا بالنُّظم التي ورثناها عن الأمم التي سبقتنا إلى الحضارة:
تأثرنا بنظم البيزنطيين أيام بني أمية، ونظم البيزنطيين ترتدُّ في جملتها إلى النظم الرومانية.
وتأثرنا بنظم الفُرس أيام العبّاسيين، ولكن هذه النظم لم تخل قط من تأثر قليل أو كثير بالنظم الرومانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.bmw.com
المهندس سعد عيادة الحديثي
Admin الحديثي صاحب الامتياز
Admin الحديثي صاحب الامتياز
avatar

عدد الرسائل : 874
البلد الذي تنتمي الية : العراق
نقاط : 199689
تاريخ التسجيل : 17/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ثقافة   السبت يوليو 24, 2010 4:36 am

نعم كلمات جميلة

_________________
والاسد تمسي للكلاب فريسة -------------ان فرطت بعرينها الاساد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhadeethy.yoo7.com
 
ثقافة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحديثي :: منتديات الحديثي :: البيت الثقافي في الفلوجة-والمواضيع الثقافية العامة-
انتقل الى: